تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
الاحد 9 شوال 1441هـ - 31 مايو 2020م

الرئيسية الإفتتاحية أخبار الخدمات الطبية ملف العدد الملف الصحي الملف الإداري إستشارات طبية إسلاميات
تجربة 140 » الصفحة الأخيرة

المقدم
منصور بن ناصر العتيبي
نائب رئيس التحرير


الثقافة الإسلامية

تمتاز الثقافة الإسلامية بأنها إنسانية عالمية لأن قوامها وصمامها هو الدين الإسلامي بتعاليمه وإحكامه وقوانينه والذي هو منهج للحياة البشرية ولا تفسد الإنسان قومية أو عنصرية لأن الرابطة التي تربط بين الناس في مفهوم الثقافة الإسلامية هي العقيدة والسلوك الراشد .
ومصدر الثقافة الإسلامية هو القران الكريم أولاً ثم يأتي بعد ذلك التوجيه النبوي فلذلك نجدها متجاوبه تجاوباً كاملاً مع الفرد وتمنحه الحرية الكاملة ضمن تعاليم الدين الحنيف مستخدماً العقل بالنظر والتفكير والعمل المستمر ولهذا فالثقافة الإسلامية كونت للمسلم شخصية ممتازة وخلق فاضل وفكر مستقيم لا انحراف فيه و لا اعوجاج ولابد من مواجهة ثقافة الغرب بالاحتفاظ بالثقافة الإسلامية التي توجه إلى العمل الدنيوي الصالح والأخذ من ثقافة الغرب كل جديد ونافع من صناعة وزراعة واختراعات دون الإخلال أو التفريط بمبادئ ديننا الإسلامي وأن نراقب النوافذ التي فتحت على الناس من ثقافة الغرب ونحصن أنفسنا من كل ما يسئ لحياتنا اليومية من معاملات الإفساد التي يتعرض لها المسلم .