تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
الاثنين 3 شوال 1441هـ - 25 مايو 2020م

الرئيسية الإفتتاحية أخبار الخدمات الطبية ملف العدد الملف الصحي الملف الإداري إستشارات طبية إسلاميات
 
فقر الدم  

iyadh-42-43 (نسخ).png
د / نادر ابراهيم البلخي
استشاري باطنية

 
 
 
 
 هو فقر الدم؟
فقر الدم هو انخفاض تركيز الهيموغلوبين عن المستوى الطبيعي – الإناث البالغات غير الحوامل أقل من ( 11 غ/دل) والذكور البالغين أقل من ( 13 غ/دل) – مما يؤدي إلى نقص في عدد كريات الدم الحمراء السليمة المسؤولة عن نقل الأكسجين لكافة أنحاء الجسم. وتتعدد أنماط فقر الدم اعتماداً على العامل المُسبب له وقد تكون الإصابة بفقر الدم دائمة أو مؤقتة وتتراوح شدته بين فقر الدم البسيط إلى فقر الدم الشديد.
 
أسباب فقر الدم:
تختلف العوامل المسببة للإصابة بفقر الدم باختلاف نمطه على النحو التالي:
- نقص الحديد: وعادة يسبب فقر دم صغير الكريات (حجم كريات الدم الحمر أقل من الحجم الطبيعي) حيث أن نقص الحديد في الجسم يؤدي إلى انخفاض في قدرة نخاع العظم على تصنيع مادة الهيموغلوبين اللازمة لتكوين كريات الدم الحمراء، وقد يحدث نقص الحديد بسبب نقص الحديد الوارد إلى الجسم من خلال اتباع حمية غير غنية بالحديد أو تناول الأطعمة والمشروبات التي تقلل من امتصاص الحديد كالشاي أو فقدان كميات كبيرة من الدم نتيجة للنزيف الشديد في فترة الحيض أو الاستخدام المتكرر للمسكنات مثل الأسبيرين ومضادات الالتهاب غير الستيروئيدية أو وجود تقرحات أو خلايا سرطانية أو أورام في جزء معين من الجهاز الهضمي.
- نقص فيتامن ب 12 : وعادة يسبب فقر دم كبير الكريات (حجم كريات الدم الحمر أكبر من الحجم الطبيعي) وعادة ما تكون المعدة والجزء الأخير من الأمعاء الدقيقة
والمسمى اللفائفي هما المسؤولين عن نقص هذا الفيتامين ومن هنا فإن الأمراض التي تصيب المعدة أو الأمعاء الدقيقة قد تسبب نقص ب 12 وبالتالي فقر الدم .
- نقص حمض الفوليك: وعادة يسبب فقر دم كبير الكريات )حجم كريات الدم الحمر أكبر من الحجم الطبيعي( وهو شائع عند الحمل بسبب ازدياد الحاجة له، وكذلك فإن
كثير من الأمراض سواءً كانت حادة أو مزمنة قد تتجلى بفقر دم مثل الإيدز أو التهاب المفاصل الروماتيزمي أو السرطان أو الدرن أو الفشل الكلوي.
-قصور الغدة الدرقية.
-تناول الكحول.
-الاستئصال الجراحي لجزء من المعدة أو الأمعاء والتأثير على عملية امتصاص العناصر الغذائية اللازمة لتصنيع كريات الدم الحمراء
-بعض أنواع العدوى أو الأدوية أو أمراض نقص المناعة الذاتية قد تؤدي إلى حدوث نوع نادر وخطير من فقر الدم
-الأمراض التي تؤثر في نخاع العظم )النسيج المسؤول عن تصنيع خلايا الدم الحمراء(، مثل سرطان الدم أو تليف نقي العظم قد تؤدي كذلك إلى حدوث فقر الدم أو أمراض الدم الانحلالية التي تكسر خلايا الدم الحمراء
-العوامل الوراثية: والتي قد تتسبب بإنتاج نوع مختل من الهيموغلوبن وبالتالي إنتاج كريات دم حمراء بشكل غير طبيعي ومثالها فقر الدم المنجلي والتلاسيميا وهذه الأمراض شائعة في شرق وجنوب المملكة.
 
أعراض وعلامات فقر الدم:
تختلف أعراض وعلامات فقر الدم باختلاف نمطه على النحو التالي:
-الإعياء العام والإرهاق
-شحوب الجلد
-تسارع أو عدم انتظام في ضربات القلب
-انقطاع أو ضيق النفس
-ألم في الصدر
-ودوخة دوار
-صعوبة في التركيز أو التفكير
-احساس بالبرودة في الأطراف
-صداع
-تساقط بالشعر تكسر الأظافر
هناك أعراض أقل شيوعا مثل تورم الساقين، والذراعن، الألم بفم المعدة، كدمات غير معلومة السبب، القيء، زيادة العرق، والدم في البراز، قد يكون فقر الدم غير ظاهر ولكن بشكل عام تزداد الأعراض مع تقدم المرض.
تشخيص فقر الدم:
يعتمد الطبيب في تشخيصه للإصابة بفقر الدم على عدد من الفحوصات منها:
-الفحص السريري العام ويتضمن فحص القلب والصدر.
-فحص تعداد خلايا الدم لتحديد تعداد خلايا الدم الحمراء والهيموغلوبين.
-فحوصات مخبرية لتحديد حجم وشكل كريات الدم الحمراء، حتى يتمكن الطبيب من معرفة نوع فقر الدم وسبب حدوثه.
-التصوير بالموجات الفوق صوتية أو الأشعة المقطعية كإجراء المناظير وأخذ خزعات قد يُوصي الطبيب بفحوصات إضافية في حالة وجود تقرحات أو أورام لمعرفة أسباب فقر الدم .
علاج فقر الدم:
يعتمد علاج فقر الدم على نمطه وقد يشمل التدابير التالية:
- توصية المريض باتباع نمط غذائي صحي وتناول المكمات الغذائية للحديد وحمض الفوليك والفيتامينات.
- تناول الأدوية الحاوية على الحديد أو الفوليك أسيد )ب 12 ( وذلك حسب السبب وباستشارة الطبيب.
- التدخل الجراحي وذلك في حال وجود نزيف مسبب لفقر الدم.
- نقل الدم في حالات فقر الدم الشديد وعادة ما تتم عندما ينقص خضاب الدم عن ) 8 غ دل(.
- عاج أي أمراض حادة أو مزمنة مسببة لفقر الدم.
- إعطاء المريض هرمون الإيريثروبويتن )وهو الهرمون الذي تنتجه الكلى بشكل طبيعي لتحفيز إنتاج كريات الدم الحمراء( وعادة ما يستعمل لدى مرضى الفشل الكلوي.
- العاج الكيماوي أو زراعة نخاع العظم للمريض في حالات أمراض نقي العظم.
- الأدوية المثبطة للمناعة وذلك للتقليل من مهاجمة جهاز المناعة في الجسم لخلايا الدم الحمراء ومنها الكرتزون والستيروئيدات.
- قد يلجأ الطبيب إلى استئصال المرارة في بعض أنواع فقر الدم المزمنة.
الوقاية من فقر الدم:
اعتماد نظام غذائي غني بالعناصر الغذائية مثل: الحديد )المتواجد في اللحوم خاصة الحمراء – وعادة الحديد الموجود في اللحم الأحمر أسهل امتصاصا من الحديد الموجود في الورقيات الخضراء -والخضروات الورقية الخضراء والحبوب( حمض الفوليك )المتواجد في الفاكهة والخضروات الورقية( فيتامين ب 12 )المتواجد في اللحوم ومنتجات الألبان ومنتجات الصويا(، فيتامن ج )المتواجد في الحمضيات والبطيخ ويساعد على امتصاص الحديد( إذا كان هناك تاريخ مرضي في العائلة لمرض فقر الدم يُوصى باستشارة الطبيب مضاعفات فقر الدم:
يتسبب عدم علاج فقر الدم أو تأخره ببعض المضاعفات منها:
- الإرهاق والتعب الشديد، حيث يتسبب فقر الدم الشديد بفقدان المريض للطاقة اللازمة لإتمام نشاطاته الاعتيادية.
- اضطرابات القلب حيث قد يتسبب فقر الدم في تسارع أو عدم انتظام في دقات القلب أو قصور في عمل عضلة القلب لنقص الأكسجين الذي تحمله كريات الدم الحمراء
- بعض أنواع فقر الدم الوراثية قد يؤدي إلى حدوث مضاعفات خطيرة وقد تتسبب بالوفاة.
أهم الأغذية الحاوية على مكملات غذائية للوقاية والعلاج من فقر الدم
إذا كنت ممن يتعرضون للإحساس بالتعب أو الإرهاق، إليك مجموعة من الأطعمة التي تقاوم مرض الأنيميا:
الفاصوليا
تعتبر الفاصوليا مصدر غني لعنصر الحديد، وتعتبر من الأطعمة الغنية بالبروتين
التي تعالج فقر الدم بالحديد القوي، والتي تكفي 40 ٪ من نصف الاحتياج اليومي من
الحديد، كما تحتوي على أملاح معدنية مع فيتامينات‹› )أ(‹› و )‹›ج(‹› التي تعالج أيضا فقر
الدم بالحديد.
السبانخ
تعتبر السبانخ من الأوراق الخضراء الغني بالحديد و فيتامن‹› ج‹› ،والتي تساعد على
امتصاص الحديد، حيث يؤمن 25 ٪ من الاستهلاك اليومي من الحديد، والتي تساهم
بنسبة كبيرة على إنتاج كريات الدم الحمراء.
العدس
يحتوي العدس على نسبة عالية من البروتين الضروري لبناء الجسم، كما يحتوي على
فيتامينات عديدة مثل فيتامن‹‹ب‹‹، ويحتوي على نسبة كبيرة من المعادن مثل الحديد
الفسفور، والكالسيوم والذى يساعد في تقوية الجهاز العصبي، كما يساعد في
تقوية العظام والأسنان، ويساعد في محاربة الأنيميا أو فقر الدم
المأكولات البحرية
يجب محاربة الأنيميا أو فقر الدم بالإكثار من تناول الأغذية التي تحتوي على سعرات حرارية
وبروتين وحديد وخصوصاً السمك والمأكولات البحرية، حيث أن 100 غم من المأكولات
البحرية تلبي حاجة الجسم من الحديد بشكل كاف، مثل المحار، الجمبري، السلمون.
اللحوم
تعتبر اللحوم الحمراء مصدر غني بالبروتينات والفيتامينات والمعادن اللازمة
لصحة الإنسان حيث تقيه من نقص الحديد، والذي يلعب دورا مهما لصحة الإنسان،
وكذلك وقايته من الأنيميا الحادة.
حبوب القمح
القمح يعتبر من الأغذية الهامة في محاربة الأنيميا، وذلك لاحتوائها على فيتامين ك‹› ب‹‹
و‹› ب- 12 والذي يساعد في الحفاظ على نشاط خلايا الدم الحمراء، كما تحتوي على
نسبة عالية من عنصر الحديد.
العسل الأسود
يعتبر العسل الأسود الأفضل لعلاج فقر الدم أو الأنيميا، وذلك لاحتوائه لنسبة كبيرة من الحديد
التي تساعد في إنتاج كرات الدم الحمراء ويحمي من الإصابة بمرض الأنيميا أو بفقر الدم.
البيض
صفار البيض يعتبر مصدر كبير لعنصر الحديد الذي يساعد في إنتاج كرات الدم
الحمراء، فتناول صفار بيضة قد يعوضك عن الكثير من عناصر الحديد.
البنجر
يعتبر البنجر مصدر قوي لنشاط الجسم، حيث يحتوي على نسبة كبيرة من الحديد
والتي تكفي لزيادة كرات الدم الحمراء، والوقاية من فقر الدم أو الأنيميا.