تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
الثلاثاء 14 شعبان 1441هـ - 7 ابريل 2020م

الرئيسية الإفتتاحية أخبار الخدمات الطبية ملف العدد الملف الصحي الملف الإداري إستشارات طبية إسلاميات

الأكثر قرأة

فتـــاوى
 
المسح على الجرح الذي عليه دواء وضعه وهو على غير طهاره
س : الجرح الذي عليه دواء بقدر الحاجة وضعه وهو على غير وضوء ؟
ج: يمسح عليه، ولا يكفي درج الماء عليه، والحوائل حكمها المسح لا الغسل.
وهذا يمسح عليه ويتيمم عند بعض أهل العلم وهو أحوط. وبعض أهل العلم يكتفي بالمسح، ولو فعل ذلك إنسان لم نأمره بالإعادة .
وهذا مشروط بشرط، وهو : أن يتضرر بالإزالة،
بل الجرح نفسه إذا لم يَضع عليه شيئا وكان يتضرر بغسله - فهذا يمسح عليه بالبلل الذي في يده، فإذا كان يتضرر بالمسح فهذا يعفى عنه ، فإن الجرح البارز لا بد من مسحه، ولا يكفي التيمم، وإذا مسح عليه فلا يحتاج إلى تيمم. والكسر ونحوه لا بد من التيمم فيما زاد. والناس يفرطون، فما يمسحون على الجرح ولا على الجبيرة واللصوق، وبهذا لا تصح طهارتهم وإن أمكن اختصار الجبيرة المتعدية للحد بدون ضرر - اختصرها .
ثم كون المسح يكفي إذا لبس على غير طهارة - فهو الصحيح عند الشيخ، ولأنه لا يدري متى يأتي الجرح، وحديث صاحب الشجة فيه ضعف.
[ من فتاوى سماحة الشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ رحمه الله ]

هل يَفسد وضوء القابلة التي تقوم بالتوليد ؟
س : هل تغتسل القابلة أم يكفيها الوضوء ؟
ج : لا يجب عليها غسل ولا وضوء من أجل قيامها نحو الحامل من إجراءات وضع حملها، وإنما يجب عليها غسل ما أصاب بدنها أو ثيابها من نجاسة دم أو نحوه إذا أرادت الصلاة، لكن ينتقض وضوؤها من مس فرج المرأة الحامل إن مسته عند الولادة.
وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
[ اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء ]

تشريح الجثث لطلاب الطب هل يستوجب الوضوء أو الغسل؟
س: هل يستوجب تشريح الجثث لطلاب الطب الوضوء أو الغسل ؟
ج : لا يوجب التشريح وضوءا ولا غسلا، وقد صدر قرار من هيئة كبار العلماء في حكم التشريح .

المريض المركب له كيس بول كيف يصلي وكيف يتوضأ؟
س: المريض المركب له كيس للبول ، كيف يصلي وكيف يتوضأ ؟
ج: يصلي على حسب حاله، مثل صاحب السلس ومثل المرأة المستحاضة، يصلي المريض إذا دخل الوقت على حسب حاله، ويتيمم إذا كان لا يستطيع استعمال الماء، فإن كان يستطيع ذلك وجب عليه الوضوء بالماء؛ لقول الله عز وجل: والخارج بعد ذلك لا يضره، لكن لا يتوضأ إلا بعد دخول الوقت، ويصلي ولو خرج الخارج ما دام في الوقت؛ لأنه مضطر لهذا، مثل: صاحب السلس، فإنه يصلي في الوقت، ولو كان البول يخرج من ذكره، وهكذا المستحاضة تصلي في الوقت، ولو خرج منها الدم مدة طويلة فإنها تصلي على حسب حالها ، لكن لا يتوضأ من حدثه دائم ، إلا إذا دخل الوقت ؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم للمستحاضة: توضئي لوقت كل صلاة ، فيصلي صاحب السلس والمستحاضة والمريض المسئول عنه في الوقت - جميع الصلوات من فرض ونفل، ويقرأ القرآن من الم sصحف، ويطوف بالكعبة من كان بمكة ما دام في الوقت، فإذا خرج الوقت أمسك عن ذلك حتى يتوضأ للوقت الذي دخل .
والله ولي التوفيق.
[من فتاوى سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز رحمه الله ]