تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
الجمعة 27 جمادى الثانية 1441هـ - 21 فبراير 2020م

الرئيسية الإفتتاحية أخبار الخدمات الطبية ملف العدد الملف الصحي الملف الإداري إستشارات طبية إسلاميات
الثالث و الأربعون » نعـي وتعزية

اللواء 
د / سليمان بن محمد المالك
المشرف العام على عيادة الجندي
مدير عام الإدارة العامة للخدمات الطبية
 
 
 
 الحمد لله القائل ( كل من عليها فان، ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام )
 
بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، نتقدم بالعزاء إلى قائدنا ومليكنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وإلى صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء  وإلى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية حفظهم الله جميعاً، وإلى الأسرة المالكة الكريمة والشعب السعودي والأمتين العربية والإسلامية في فقيد الأمة الغالي خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز رحمه الله، الذي شاء الله عز وجل أن يختاره إلى جواره، بعد أن أمضى حياته مبتغيا طاعة ربه، و إعلاء دينه ثم خدمة وطنه و شعبه، والدفاع عن قضايا الأمتين العربية والإسلامية وإننا لنسأل الله تعالى أن يتغمده بواسع رحمته، وأن يسكنه فسيح جناته، وأن يجزيه خير الجزاء عما قدمه من أعمال جليلة في خدمة دينه ثم وطنه وأمته. فهو رائد من رواد السلام، ساهم في رعاية ومساعدة الدول العربية والإسلامية لتحقيق الأمن والسلام والاستقرار حريص على وحدتها وتضامنها وحمل قضاياها المحقة بكل صدق وأمانة، رجل الخير وصاحب الأيادي البيضاء ورائد الاعتدال والانفتاح في العالم الإسلامي وصاحب المبادرات الحوارية مع مختلف الأديان
والثقافات، ولن ينسى المسلمون إنجازاته الضخمة في توسعة الحرمين الشريفين ونصرة قضاياهم، و مواقفه الحازمة والحاسمة على جميع الأصعدة الدولية، كذلك مواقفه الوطنية العظيمة والأصيلة ودور ملك الإنسانية في الحث على الرقي بكل ما من شأنه خدمة المواطنين في جميع المرافق الحكومية ومنها الإدارة العامة للخدمات الطبية للقوات المسلحة التي حرص رحمه الله على تطويرها ودعمها للارتقاء بها أسوة بأفرع القوات المسلحة، ونحن في الإدارة العامة للخدمات الطبية، عازمون - بإذن الله - على المواصلة والسير قدماً لتحقيق أرقى الخدمات الصحية والقيام بدورنا مستمدين القوة من الله عز وجل ثم بتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز القائد الأعلى لكافة القوات العسكرية ومن خلال ر ؤية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز وزير الدفاع ورئيس الديوان الملكي والمستشار الخاص لخادم الحرمين الشريفين حفظهم الله. ختاماً دعاء من القلب: «رحم الله خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود رحمة واسعة، و أنزله منازل الأبرار مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين، وحسن أولئك رفيقا » إنا لله وإناإليه راجعون.​