تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
الاثنين 3 شوال 1441هـ - 25 مايو 2020م

الرئيسية الإفتتاحية أخبار الخدمات الطبية ملف العدد الملف الصحي الملف الإداري إستشارات طبية إسلاميات
الأربعون » الملف الصحي » الوسواس القهري
  
الوسواس القهري
 
 
الرائد الطبيب / علي بن ابراهيم مغفوري
أخصائي أول الطب النفسي
القوات الجوية
ما هو الوسواس القهري ؟
هو أحد الاضطرابات النفسية القلقية حيث يشعر الشخص الذي يعاني من هذا الاضطراب بأفكار أو صور أو نزوات غير محبذة تتكرر بطريقة مزعجة ويصعب التحكم بها , ويتراوح الوسواس القهري من بسيط الى شديد , اذا كان شديدا وترك دون علاج فقد يؤدي ذلك الى مضاعفات خطيرة كالاكتئاب والى فشل الشخص في اداء عمله او دراسته .
 
ما معدل انتشار الوسواس القهري ؟
٢- ٣٪ من السكان , وحوالي ١٠ ٪ من مرضى العيادات الخارجية النفسية , معدل انتشاره بالنساء مثل الرجال تقريبا وهو رابع الاضطرابات النفسية من حيث معدل الانتشار .
وتبدأ اصابة الثلثين من المرضى قبل عمر ٢٥ سنة . لان المصابين بهذا الاضطراب قد يكتمون أعراضه أو يفتقرون الى المعرفة الكافية عنه فقد لاتتم معالجتهم الا بعد مرور سنوات طويلة من معاناتهم .
 
ما هي أسباب الوسواس القهري ؟
أسباب بيولوجية- عصبية : نظرا لاستجابة عدد كبير من المصابين بهذا الاضطراب للأدوية تؤثر على الناقل العصبي (السيروتينين) .
 
أسباب وراثية .
اسباب سلوكية ونفسية : مثل عادات سلوكية وآليات دفاع لاإرادية لتجنب القلق مثل النظافة الزائدة والترتيب الزائد .
 
ما هي أعراض الوسواس القهري ؟
• الافكار الوسواسية .
• الافعال القهرية .
في اغلب الحالات النوعين معا ولكن في بعض الحالات احدهما فقط .
 
الوسواس القهري (Mobile).bmp

 ١- الأفكار الوسواسية :
هي الافكار أو الصور أو النزوات المتكررة والمستمرة والتي تسبب قلق واضح أو ضيقة , أكثر من مجرد تفكير بمشاكل الحياة العادية , يحاول الشخص مقاومتها أو تجاهلها ولكن يصعب التحكم بها .
ويصاحب الوساوس أحاسيس غير مريحة مثل اﻟﻤﺨاوف الدائمة من تعرض الشخص نفسه أو أحد أقاربه لأذى والخوف غير المبرر من الاصابة بالتلوث أو الحاجة الزائدة لعمل الأشياء بطريقة جيدة ومتقنة يجعل الشخص يعتقد بأن الأشياء تنجح بهذه الطريقة فقط .
مثل وساوس وشكوك دينية وسلوكية أو مخاوف محرمة أو مزعجة مثل الشك في تمام الوضوء أو الصلاة والحاجة الى اعادتهما أو الشك في ترك باب المنزل مفتوحا أو الغاز مشتعلا وقد يصاب الشخص بأفكار جنسية دخيلة .

٢- الأفعال القهرية :
أفعال متكررة (مثل الغسيل , الترتيب , التأكد أو التشييك) أو أفعال ذهنية (مثل العد الدعاء ,تكرار الكلام بطريقة سرية ) مجبر الشخص على أداءها استجابة للوساوس المذكورة سابقا .
الغرض من هذه الأفعال هو تقليل القلق بسبب الوساوس .
فالأشخاص الذين يعانون من وساوس التلوث قد يغسلون أيديهم باستمرار الى ان تصبح حمراء وملتهبة .
وقد يتأكد الشخص باستمرار من أنه قد أطفأ الموقد أو المكواة بسبب الخوف الوسواسي من حرق المنزل .

طبيعة ومسار الاضطراب :
٥٠ - ٧٠ ٪ تحدث الاعراض بعد أحداث وضغوط نفسية مثل ( الحمل , موت أحد الأقارب ) .
عادة مايكون الاضطراب مزمن وعلى شكل نوبات في حدته .
قد يصاب ثلث الحالات بالاكتئاب في حالة عدم العلاج .

العلاج :
• التثقيف .
• العلاج النفسي الدوائي .
• العلاج النفسي اللادوائي (السلوكي) .

• التثقيف :
تثقيف المصاب وعائلته عن أعراض الاضطراب والضغوط المسببة لزيادتها وعن فرص العلاج الممكنة وأهمية حضور العيادات النفسية والتقيد بإرشادات الطبيب المعالج وتشجيعه على الالتزام بتناول الادوية لتجنب الانتكاسات بعد التحسن وتنبيه المصاب بمؤشرات الانتكاسة .
كباقي الاضطرابات النفسية تزداد عادة حالة الوسواس القهري من جراء التعليقات والانتقادات السلبية الصادرة من افراد العائلة , بينما قد تكون العائلة الهادئة المساندة للمصاب أكثر فائدة في استجابة المصاب للعلاج .
عندما يصاب الاطفال أو المراهقون بالوسواس القهري فينبغي على الوالدين العمل مع المدرسين للتأكد من أنهم يفهمون طبيعة الاضطراب .

• العلاج النفسي الدوائي :
تعتبر أدوية البروزاك- سيروكسات –سيبرام – لسترال والفافرين وغيرها أدوية فعالة بتأثيرها على مادة السيروتينين بالدماغ .
قد يتطلب العلاج استخدام جرعات عالية من الأدوية المذكورة أعلاه عن طريق زيادة الجرعة المتدرجة والبطيئة .
قد تحدث بعض الآثار الجانبية في بداية الاستخدام ولكنها غالبا ماتكون مؤقتة وتختفي بعد اسبوعين على الأكثر من بداية استخدام الدواء .
يحدث التحسن بدرجة كبيرة أو متوسطة بعد ٨- ١٠ أسابيع من تناول هذه الادوية .
يتطلب الحصول على أفضل النتائج عند الجمع بين العلاج الدوائي والعلاج السلوكي .
 
• العلاج السلوكي :
تعتبر طريقة »التعرض ومنع الاستجابة » فعالة بالنسبة للوسواس القهري وفائدتها تدوم لفترة طويلة نسبيا .
حيث ان كلما تعرض الشخص لما يقلقه بشكل متكرر يخف القلق الناتج تدريجيا .
مثلا الاشخاص الذين يخافون من الجراثيم ينصحون بملامسة الاشياء المحتوية عليها مثل النقود او مقابض الابواب بشكل متكرر حتى ينتهي قلقهم .
منع الاستجابة : مثلا عدم غسل اليدين بعد ملامسة النقود أو مقابض الابواب في المثال أعلاه .

متابعة العلاج :
الاستمرار على العلاج لمدة سنة على الأقل قبل محاولة الاقلاع عن تناول الادوية أو التوقف عن العلاج السلوكي .