تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
الثلاثاء 4 شوال 1441هـ - 26 مايو 2020م

الرئيسية الإفتتاحية أخبار الخدمات الطبية ملف العدد الملف الصحي الملف الإداري إستشارات طبية إسلاميات
العدد التاسع والثلاثون » الملف الصحي » ألم البطن أكثر الأعراض المرضية شيوعاً عند الأطفال
 
ألم البطن
أكثر الأعراض المرضية شيوعاً عند الأطفال
 
 
اللواء الطبيب 
سعيد بن علي الغوير
استشاري أمراض كلى الأطفال
مدينة الأمير سلطان الطبية العسكرية بالرياض
 يعتبر الألم البطني في الأطفال حالة شائعة الحدوث وتلاحظ عند أكثر من 10٪ من الأطفال ما قبل سن المدرسة وفي سن المدرسة وغالباً يرافق الألم البطني قبل عمر السنتين وجود سبب عضوي في الأغلب أما في الأطفال الأكبر سناً فيشكل تقريباً 10٪ من الحالات فقط وكما هو معلوم أن الآم البطن مزعجة للأهل والطبيب معاً لأنها أنواع كثيرة ولها أسباب كثيرة جداً وتحتاج أحياناً إلى فحوصات كثيرة طبقاً لما يراه الطبيب وحسب رأيه وخبرته والظروف المحيطة به من المكان الموجود به . وضغط الأهل أحياناً وتشابه الأسباب أحياناً أخرى .
 
أنـواعــه : 
1 -  الألم البطني الوظيفي وهو الألم الذي لا يكون سببه وراءه عضوياً وهذا النوع من الآلام هي التي في الحقيقة مصدر إزعاج ومتعب للطبيب والأهل أما الطفل حيث يخل بالفعاليات اليومية مثله كالألم العضوي وأكثر الأطراف إنزعاجاً هو الطبيب الذي يحمل عبء التشخيص والتدبير له فيحاول الطبيب أن يبذل قصارى جهده لتحاشي الأخطاء .
وقد يستبد القلق بالأهل حول عدم القدرة على إيجاد سبب عضوي لهذا الألم التكرر .
ويصعب أحياناً إقناع الأهل بأن هذا الألم وظيفي مما يؤدي إلى الإحباط لدى الطبيب بسبب عدم القدرة أيضاً على العثور على سبب واضح ومقنع للأعراض وبسبب ما يتعرض له من ضغوط من الأهل لوضع حد لهذه المشكلة من جذورها .
مما قد يؤدي ذلك في بعض الأحيان إلى ضرر الطبيب بالإفراط في إجراءات وفحوصات هو في غنى عنها .
ويمكن الأكتفاء بالقصة المرضية المفصلة وكذلك تاريخ الأهل المرضي والإجتماعي البيئي والأمر الملاحظ أن النمط الذي يتخذه الألم والوضع الإجتماعي المرتبط به يتخذ صفات نموذجية غالباً في الألم الوظيفي ولا حاجة لاستقصاءات بعيدة المدى ولا يعني بالضرورة أن سببه أجتماعي نفسي بصورة قاطعة فربما كان هناك بعض الأسباب الخفية والتي لم يتم إيضاحها بعد .
2 -  الألم البطني العضوي  وهو الألم الذي يكون مصدره أحد أعضاء الجسم . أسباب الألم البطني المتكرر , إن حدوث هذا الألم عند الأطفال جدير بالإهتمام ويجب أخذه بعين الإعتبار واستبعاد الأسباب الخطيرة وذلك من خلال أخذ القصة المرضية المفصلة وفحص الطفل جيداً وإجراء الفحوصات طبقاً لما يكتشفه الطبيب من القصة المرضية والفحص . ربما يلجأ بعض الأطفال لاستخدام وسيلة للتهرب من أشياء معينة مطلوبة منهم دون أن يكون هناك بالفعل ما يبرر ذلك وهذا يمكن أكتشافه من قبل الطبيب . إن الألم البطني يزداد ويتأثر بعوامل نفسية واجتماعية حيث تؤدي تلك العوامل إلى إطالة مدى هذا الألم واعتباره مزمناً كما ان إستجابة الطفل للألم أيضاً تتأثر بالكرب والضغط النفسي الذي يعاني منه الطفل وكذلك نمط شخصيته ومدى ما يلقاه السلوك المرضي ضمن الأسرة من تعزيز بطريقة مباشرة أو غير مباشرة فبعض الأهالي وطريقة تعاملهم مع هذا المرض مختلفة فربما يبقون طفلهم في المنزل خوفاً عليه وآخرون يتركون طفلهم يمارس حياته ونشاطاته الروتينية المعتادة .
 
كلاً يحتاج تعاملاً خاصاً .
أولاً : الأسباب العضوية
1 -  الألم البطني الوظيفي : ويتميز الألم بأنه لا نوعي ويكون حول السرة غالباً .
2 -  متلازمة الأمعاء المتهيجة : وتتميز بحالات مغص متقطعة وإسهال وإمساك .
3 -  التخمة بدون قرحة : أعراضها تشبه القرحه الهضمية والألم أعلى البطن .
ثانياً : أسباب تتعلق بالسبيل المعدي المعوي
1 -  الإمساك المزمن : يكون هناك قصة أتباس براز ودليل وجود إمساك عند الفحص .
2 -  عدم تحمل اللاكتوز : حيث يرافق الأعراض تناول اللاكتوز تطبل البطن غاز البطن ومغص وإسهال .
 3 -  الإصابة بالطفيليات : الجيارديا حيث يكون هناك تطبل بالبطن ومغص وإسهال .
4 -  تناول كمية كبيرة من الفركتوز : يؤدي إلى ألم بطني لا نوعي مع تطبل بطني وغازات وإسهال .
5 -  القرحة الهضمية : يكون ألمها أعلى البطن حارقاً أو إحساساً بالضيق يزداد عند الإستيقاظ أو قبل الوجبات ويزول بمضادات الحموضة .
 6 -  إلتهاب المريء : ويكون الألم أعلى البطن مع حرقة خلف القفص الصدري .
7 -  رتج ميكل : ويكون الألم البطني عادة حول السرة أو في اسفل البطن وقد يكون هناك دم في البراز .
8 -  الإنغلاق الراجع : يكون الألم البطني على هيئة مغص شديد إنتاني ويصاحب البراز قطرات من الدم أثناء حدوثه .
9 -  الفتق الداخلي أو الفتق في جدار البطن : يحدث ألاماً في البطن أحياناً .
 10-  إلتهاب الزائدة المزمن : ويكون ألمها في الربع السفلي الأيمن من البطن ويصعب تشخيصها .
 ثالثاً : أسباب تتعلق بالمرارة والبنكرياس
1 -  تكون حصاة المرارة : ويتميز الألم في الربع العلوي من البطن ويزداد سوءً مع الأكل .
2 -  تكيس الطرق الصفراوية : ويكون الألم في الربع العلوي من البطن مع وجود كتلة مع إرتفاع مادة البلييروبين ( الصفراء ) في الدم أحياناً .
3 -  التهاب البنكرياس المتكرر : ويكون الألم ثابتاً وشديداً وقد ينتشر إلى الظهر مصحوباً بقيء .
رابعاً : أسباب تتعلق بالمجاري البولية والتناسلية
1 -  إلتهابات المجاري البولية : ويكون الألم أسفل البطن .
 2 -  الحصى البولي : ويكون الألم شديد يمتد من الخاصرة وينزل على الخصية .
 3 -  الأضطرابات البولية والتناسلية : ويكون الألم من أسفل البطن مع أعراض تناسلية .
خامساً : أسباب متفرقة
1 -  الشقيقة البطنية : يكون الألم مصحوباً بغثيان مع وجود تاريخ عائلي .
2 -  الصدع البطني : ويصاحب الألم تشنجات .
3 -  متلازمة جلبرت : يصاحبها ألم بطني بسيط .
4 -  الحمى العائلية للبحر المتوسط : وتتميز بنوبات متكررة من الحمى والألم البطني الشديد .
5 -  فقر الدم المنجلي : يصاب الطفل بنوبات من الألم المتعددة في عدة مناطق ومن أهمها الألم البطني الشديد مع فقر دم مزمن .
 6 -  التسمم بالرصاص : يؤدي على المدى البعيد إلى ألم بطني مبهم مع وجود إمساك .
 7 -  فرفرية هيونج شونلاين : التي تتميز بطفح جلدي مع أو بدون ألم بطني شديد ومتكرر ودم خفي بالبراز وآلام بالمفاصل .