تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
الجمعة 17 شعبان 1441هـ - 10 ابريل 2020م

الرئيسية الإفتتاحية كلمة العدد أخبار ملف العدد الملف الصحي الملف الإداري إستشارات طبية إسلاميات نبض القوافي الصفحة الأخيرة

اللواء الطبيب
كتاب بن عيد العتيبي
المشرف العام على عيادة الجندي
مدير عام الإدارة العامة للخدمات الطبية

المؤتمر الدولي الثاني
للمجموعة الأقليمية العربية (PAADI)
للطب العسكري

تجسيداً لتوجيهات سمو ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام وسمو نائبه وسمو مساعدة للشئون العسكرية تنظم الإدارة العامة للخدمات الطبية للقوات المسلحة المؤتمر الدولي الثاني للمجموعة الإقليمية العربية للطب العسكري والذي سيعقد بمشيئة الله في جدة خلال الفترة من 28/12/1431هـ وحتى 3/1/1432هـ الموافق 4 – 9/ديسمبر 2010م تحت عنوان وقاية ورعاية إنسانية.
وبهذه المناسبة يسرنا دعوة الكوادر الطبية والصحية في الدول الأعضاء في المجلس الدولي للطب العسكري للحضور والمشاركة العلمية في هذا المحفل .
إن هذا المؤتمر يهدف إلى إتاحة الفرصة للمشاركين لتبادل الخبرات والمعارف التدريبية والتعليمية والتقنية العلمية والإنسانية والإدارية في المجالات المختلفة للطب العسكري من خلال أوراق العمل البحثية والملصقات وورش العمل وحوارات الطاولات المستديرة المفتوحة والاطلاع على التقنيات الميدانية الحديثة في المجالات الطبية والصحية من خلال المعرض المصاحب الذي يضم المؤسسات والشركات الرائدة ذات العلاقة في هذا المجال. وسيغطي المؤتمر أربع محاور رئيسية وهي الوقاية الصحية للقوات المسلحة والإسناد الطبي في البيئة القتالية والمهام الإنسانية والأنشطة الإدارية الميدانية بالإضافة إلى مواضيع ورش العمل والتي تناقش الطب المبني على البراهين و طرق البحث العلمي والعلوم البيطرية وكذلك مواضيع الطاولات المستديرة والتي تناقش مواضيع حول طب الأسنان ودوره في الخدمة العسكرية وفي مجال الطب الشرعي ودور علوم البيطرة في الاكتشاف المبكر للأمراض الجديدة ودور الصيدلة في الإمداد الطبي في المهمات ودور التعليم والتدريب حيال القانون الإنساني وأخلاقيات المهنة ودور الإدارة والإمداد الطبي العسكري حيال التخطيط الطبي للعمليات العسكرية.
ويأتي تنظيم الإدارة العامة للخدمات الطبية للقوات المسلحة لهذا المؤتمر في إطار حرصها ودعم حكومة المملكة العربية السعودية على نشر الثقافة الصحية ، وتشجيع الباحثين لتقديم نتائج بحوثهم من خلال هذه الفعاليات لما فيه خدمة المجتمع السعودي بشكل خاص والبشرية بشكل عام .
وبهذة المناسبة اشكر جميع الاخوة والزملاء المشاركين في اللجان المنضمة على مايبذلون من جهد لنجاح المؤتمر .
وفي الختام اكرر الدعوة والترحيب بكم في المملكة العربية السعودية ،ونأمل أن تتحقق الفائدة المرجوة من هذا المؤتمر .