تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
الجمعة 17 شعبان 1441هـ - 10 ابريل 2020م

الرئيسية الإفتتاحية كلمة العدد أخبار ملف العدد الملف الصحي الملف الإداري إستشارات طبية إسلاميات نبض القوافي الصفحة الأخيرة

اللواء الطبيب
محمد بن عبدالعزيز الموسى
رئس التحرير

القيادة الإدارية الفاعلة

العمل الإداري بكامل مكوناته وعناصره بحاجه إلى الانسجام والتالف بين القائد والمرؤوسين أكثر من الحاجة إلى تطبيق الأنظمة واللوائح ومن هنا تتجلى أهمية القيادة الإدارية من خلال أثرها على سلوك الأفراد و الجماعات ومستوى أداءهم في التنظيم وبالتالي على تحقيق الأهداف بشكل مباشر .
وينطوي المدخل الحقيقي للقيادة الفعالة على إتقان مجال عريض من المهارات بدء من تنفيذ العمليات وإدارتها وانتهاءً بإلهام الآخرين لتحقيق التميز .. وهذه المهارات بحاجة كبيرة لتطويرها بالتعليم والتدريب المستمرين .
وهذا يعني أن القيادي الناجح ليس هو من يمارس القيادة الرسمية فقط والتي تكون بإلمامه بالأنظمة واللوائح وإجراءات العمل بل هو من يمارس إلى جانب ذلك القيادة الغير رسمية أيضا والتي تكون بامتلاكه عدد من المهارات الإنسانية والصفات الشخصية التي تجعل منه مؤثراً في الآخرين لتقديم أفضل ما لديهم للارتقاء بالأداء الوظيفي لهم والحكم على الأمور بشكل سليم لاتخاذ القرارات المناسبة مما يحقق التكامل بين الجوانب التنظيمية والإنسانية والاجتماعية للعملية الإدارية.....لأن ذلك سيجعل التوجه إلى الأمام بشكل أسرع .