تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
الجمعة 17 شعبان 1441هـ - 10 ابريل 2020م

الرئيسية الإفتتاحية كلمة العدد أخبار ملف العدد الملف الصحي الملف الإداري إستشارات طبية إسلاميات نبض القوافي الصفحة الأخيرة

المقدم/ منصور بن عبدالله الحميدي
إدارة الشئون العامة
للخدمات الطبية للقوات المسلحة

معهد الأمير عبدالرحمن بن عبدالعزيز
للدراسات العليا لطب الأسنان (PAADI)
يشكل النواة الأولى للتعليم العالي في مجال طب الأسنان

من خلال توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام لمزيد من العمل للرفع من مستوى التدريب والتعليم في مختلف المستويات العلمية والعملية والتدريبية وبدعم وتوجيه واهتمام من قبل صاحب السمو الملكي نائب وزير الدفاع والطيران والمفتش العام الأمير عبدالرحمن بن عبدالعزيز تأسس معهد الأمير عبدالرحمن للدراسات العليا لطب الأسنان عام 1421ه ليشكل النواة الأولى للتعليم العالي لطب الأسنان في المملكة وليكون التحول الاستراتيجي الذي تنتهجه الخدمات الطبية للقوات المسلحة في الدخول إلى معترك التعليم والتدريب والأبحاث ممثلاً النقلة الأبرز في نقل الدراسات العليا إلى أرض الوطن وذلك بإنشاء هذا المعهد المتخصص في الدراسات العليا لطب الأسنان.


البداية

بدأ المعهد بفكرة من صاحب السمو الملكي نائب وزير الدفاع والطيران والمفتش العام الأمير عبدالرحمن بن عبدالعزيز وذلك عام 1421هـ وما لبث أن تطور بفضل دعم سموه الكريم اللامحدود لتنفيذ هذه الفكرة البناءة والتي أثمرت بأن خطى المعهد خطواته الأولى بـ(26) عيادة وصلت في الوقت الحالي إلى (59) عيادة تمثل التطور والنمو الملحوظ الذي خوله ليصبح مرجعاً لجميع عيادات ومراكز طب الأسنان في كافة مستشفيات القوات المسلحة في مختلف مناطق المملكة.

الهدف

  • أن يكون الخريجون من أمهر الممارسين في طب الأسنان العام أو التخصصي .
  • أن يكون الخريجون من أمهر الأساتذة في تعليم طب الأسنان .
  • أن يكون الخريجون متميزون في البحث العلمي في مختلف تخصصات طب الأسنان لدراسة مشاكل صحة الفم في المجتمع السعودي.
وذلك بالتدريب العلمي لأطباء الأسنان داخل المملكة ضمن برنامج الدراسات العليا بالتعاون مع أرقى الجامعات العالمية وذلك وفق اتفاقية يحصل بموجبها المتدربون على شهادة سريرية في طب الأسنان العام المتقدم بعد سنتين من الدراسة دون مشقة الغربة والسفر خاصة للطبيبات السعوديات واللاتي استفدن من هذه الفرصة وهن بين أهليهن وفي وطنهن ويقدمن الخدمة لمجتمعهن .




المستفيد من التدريب

إنفاذا للتوجيه الكريم من لدن صاحب السمو الملكي الأمير عبدالرحمن بن عبدالعزيز امتدت خدمات المعهد التدريبية لتشمل بالإضافة لمنسوبي الخدمات الطبية للقوات المسلحة منسوبي وزارة الصحة ووزارة الداخلية وكافة القطاعات الصحية بالمملكة.

مشــروع طــب الأسـنان الوقائــي المدرسي ( SBDC)

ينفذ معهد الأمير عبدالرحمن وبناءً على توجيهات سموه الكريم مشروع طب الأسنان الوقائي المدرسي منذ عام 1422هـ والذي يهدف إلى التواصل المباشر مع الأطفال في مراحل التعليم الابتدائية والمتوسطة لتعزيز الهدف التوعوي التثقيفي للمدرسة باعتبارها مركزاً للتعليم والوقاية وذلك بإنشاء عيادات ثابتة في مدارس الأبناء تقوم بتقديم خدماتها الوقائية والعلاجية يومياً وطوال فترة الدراسة وهي تعتبر نقلة نوعية في الصحة المدرسية بالمملكة والتي تهتم بها الخدمات الطبية للقوات المسلحة لما تحقق من نتائج صحية ايجابية على الأجيال القادمة. • نشرة متخصصة تحت مسمى ( أسنان الأبناء) سعى المعهد لتعزيز المعرفة والثقافة الطبية لدى طلاب مدارس الأبناء للقوات المسلحة فأصدر نشرة متخصصة تحت مسمى ( أسنان الأبناء) لتواكب ما يقوم به المعهد في مجاله العلاجي في مشروع طب الأسنان الوقائي المدرسي وذلك بأسلوب علمي يهدف إلى زيادة الجرعة التثقيفية الصحية لدى الأبناء وولاة أمورهم إضافة الى الكادر التعليمي للمحافظة على أسنان النشء منذ سن مبكر وبيان الطرق السليمة في ذلك.

نتائج المشروع

كان من نتائج مشروع طب الأسنان الوقائي المدرسي الذي نفذه المعهد ما يلي:-
  • تأسيس 6 عيادات ثابتة في مدارس الأبناء .
  • توظيف طاقم خاص لهذا المشروع يتألف من 15 أخصائياً وفني أسنان .
  • إجراء الكشف المبكر على أسنان طلاب المرحلة الابتدائية .
  • تكوين قاعدة معلومات عن مؤشر ونسبة التسوس السني لدى أطفال المدارس .
  • تطوير مواد علمية وطباعة نشرات تثقيفية وتوعوية .
  • إصدار نشرة أسنان الأبناء.
  • إدراج مناهج الوقاية وعلاج أسنان الطلاب كمتطلب أكاديمي وسريري في برنامج طب الأسنان العام المتقدم في معهد الأمير عبدالرحمن للدراسات العليا لطب الأسنان.



نتائج تحققت للمعهد

  • هناك (40) طبيباً وطبيبة يمارسون الإدارة الطبية والتعليم في المعهد والمراكز الأخرى.
  • هناك (13) طبيباً وطبيبة التحقوا ببرامج دراسات عليا سواء في المملكة أو خارجها في اختصاصات طب الأسنان الأخرى .
  • أكثر من (120) طبيباً وطبيبة تم تدريبهم في المعهد بالتعاون مع البورد السعودي لإصلاح الأسنان التابع للهيئة السعودية للتخصصات الصحية منذ عام 2000م وحتى عام 2009م .
  • مدة البرنامج سنتين يقضي خلالها كل متدرب أكثر من (1000) ساعة تدريب سريري ممارساً الاختصاصات التالية :(علاج وجراحة جذور الأسنان , علاج وجراحة اللثة والتركيبات. ,التوعية الصحية والوقائية ).
  • بلغ عدد خريجي المعهد وخلال العشر سنوات الماضية ما يزيد عن 148 طبيباً وطبيبة في برنامج طب الأسنان العام المتقدم من منسوبي وزارة الدفاع والطيران ومنسوبي وزارة الصحة ووزارة الداخلية بالإضافة إلى (108) أطباء وطبيبات من منسوبي الهيئة السعودية للتخصصات الصحية بمجموع ( 256 ) خريجاً.

عشر سنوات

وقد احتفل المعهد بمناسبة مرور (10) سنوات على تأسيسه منذ أمر صاحب السمو الملكي الأمير عبدالرحمن بن عبدالعزيز بإنشائه في 1/11/1419هـ وذلك يوم الأحد 20/2/1430هـ والذي تزامن مع تخريج دفعتي 2007م-2008م في تخصص الدراسات العليا لطب الأسنان العام المتقدم برعاية وتشريف من قبل الراعي والمؤسس لهذا الصرح الطبي العالي في مجال علاج أمراض الفم والأسنان صاحب السمو الملكي الأمير عبدالرحمن بن عبدالعزيز حفظه الله وقد بلغ عدد الخريجين لهاتين الدفعتين (26) خريجاً وخريجة من عدد من قطاعات الخدمة الصحية بالمملكة. وتسعى إدارة المعهد هذا العام 2009م لكي يحصل خريجو المعهد على درجة ماجستير في طب الأسنان العام المتقدم بدل الدبلوم السريري وذلك وفق اتفاقية للتعاون والإشراف الأكاديمي مع جامعة برتش كولومبيا في فانكوفر(كندا)، وستكون درجة الماجستير صادرة عن الجامعة الكندية، كما أن المعهد سيرعى برامج للاختصاصات في درجة ( الدكتوراه ) في تخصص جذور الأسنان تحت إشراف وزارة التعليم العالي السعودية وجامعة برتش كولمبيا الكندية اعتباراً من عام 2010م.



من معهد إلى كلية

صدر توجيه صاحب السمو الملكي الأمير عبدالرحمن بن عبدالعزيز نائب وزير الدفاع والطيران والمفتش العام برفع المستوى الأكاديمي للمعهد ليصبح كلية لا تقل شأناً عن مثيلاتها عالمياً في مخرجاتها الأكاديمية التعليمية والوحيدة من نوعها في المنطقة من حيث تعدد اختصاصات الدراسات العليا وتركيزها على التدريب السريري العالي والبحث العلمي وتأهيل الأساتذة لطب الأسنان والقوى المساندة من خلال الهدف والإستراتيجية المرسومة من قبل سموه الكريم وذلك لما يلقاه المعهد من إقبال متزايد على التدريب والدراسة من مختلف القطاعات الحكومية للإيفاء باحتياجات الوطن من المتخصصين في طب الأسنان، وستكون هذه النقلة بإذن الله تعالى هي الأولى من نوعها في المنطقة بفضل ما يلقاه المعهد من اهتمام دائم من قبل صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالرحمن بن عبدالعزيز نائب وزير والدفاع والطيران المفتش العام وصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان مساعد وزير الدفاع والطيران والمفتش العام للشئون العسكرية لكل ما من شأنه مزيداً من الارتقاء بمستويات التعليم والتدريب والأداء لمنسوبي القوات المسلحة.